الرئيسية / صحة / مصادر الأدوية المختلفة وطريقة تصنيعها وتأثيرها على الجسم وطرق استخدامها

مصادر الأدوية المختلفة وطريقة تصنيعها وتأثيرها على الجسم وطرق استخدامها

الأدوية تختلف في مصادرها وطريقة تصنيعها كما يختلف تأثيرها على المرض والجسم بشكل عام

هناك العلاج الذي يتم استخدامه لعلاج مرض معين والتخفيف من أعراضه أو لتسكين الآلام المصاحية للاصابة بمشكلة صحية

عرفت الأدويه منذ القدم في تخفيف الاحساس بالأعراض المختلفة فتم استخراجها من النباتات والوصفات المختلفة

أما في العصر الحالى من الممكن ان يتم العلج بالمستخلصات النباتية أو بالأدوية المصنعة كيماوياً على حسب الحالة المرضية للفرد أو بناءاً على مدى استجابة الجسم لهذا الدواء

أنواع وتصنيفات الأدوية

تم تصنيف الأدويه الى أربع أنواع

  1. المصدر
  2. ارشادات الصرف
  3. التأثير
  4. طرق الاستخدام

النوع الأول المصدر العلاجي أو الدوائي

  • تختلف مصادر استخراج المادة العلاجية فبعض الأدوية تستخلص من النباتات والمركبات الطبيعية أو الزيوت المختلف وغيرها
  • كما يمكن أن تستخلص المادة العلاجية من المعادن والمركبات الكيميائية أو من خلط مكونات مختلفة للحصول على مادة علاجية كميائية مختلطة جديدة
  • يتم تحديد نوع المادة العلاجية المستخدمة لعلاج حالة صحية حسب نوع الحالة ومدي استجابتها لعلاج محدد

النوع الثاني حسب طريقة وارشادات الصرف

  • الأدويه التي تعطى دون ارشادات ووصف الطبيب وهي في أغلب الأحيان لا تحتوي على أثار جانبية خطيرة
  • وقد يلجأ اليها البعض دون استشارة الطبيب ومنها المسكنات والملينات وأدوية الانفلوانزا ومعجون الأسنان وغيرها ويتم الحصول عليها من الصيدليات بسهولة
  • الأدويه التي تعطى بناءاً على وصف الطبيب ويستلزم صرفها من الصيدلية وجود الاسم العلمي للدواء والوصفة الطبية التي قدمت للمريض من الطبيب
  • وبعض الأدوية التي تحتاج لاستشارة الطبيب يحظر بيعها بدون وجود روشته الطبيب المختومة وهي تندرج تحت مسميات المخدر أو الجداول ومنها أدوية النفسية أو التي تعالج الاضطرابات العصبية

النوع الثالث هو تصنيف الأدوية حسب التأثير

وتنقسم الى

  1. الأدوية ذات التأثير السريع و هي الأدوية سريعة المفعول والتي تعمل بتأثير قوي على المشكلة الصحية وفي الغالب تظهر النتائج بعد تناول الأدوية في خلال مدة زمنية قصيرة ، قد تصل المدة إلى يوم واحد في بعض الحالات
  2. الأدوية البطيئة التأثير: تعتبر الأدوية ذات التاأثير البطئ فعالة جداً ولكنها تحتاج الى فترة زمنية محددة للقضاء على مشكلة ما وتظهر النتائج بعد تناولها بعدة أيام أو تحتاج الى فترة مثل أدوية القضاء على السمنة أو علاج السكري وغيرها

النوع الرابع هو تصنيف الأدوية حسب طبيعة الاستخدام

  • تختلف طريقة استخدام الأدويه علي حسب العمر للمريض أو الحالة المرضيه له أو التركيز
  • قد تختلف طريقة استخدام الدواء ولكن تبقى النتائج المحتملة لتناول دواء معين ثابتة ولكن الطرق تختلف وهي
    الأدويه التي تؤخذ عن طريق الفم مثل الكبسولات والأقراص أو الشراب والحبوب المصنوعة للتناول عن طريق المص وليس البلع
  • الأدوية التي يتم استخدامها عن طريق الحقن الوريدي أو والتي تعتبر سريعة المفعول مقارنة بالأدوية الأخري التي تؤخذ عن طريق الفم
  • الكريمات والمراهم الخارجية والتي يتم وضعها على الجلد وهي في الغالب تحتوي على مواد موضعية المعالجة وهي تستخدم لعلاج مشاكل الجلد وأمراض البكتيريا على الجلد أو مسكنات العظام والمخدرات الموضعية

النتائج العلاجية

  • تعتبر النتيجة العلاجية أو الدوائية هي الحالة التي يصبح عليها المرض أو المشكلة الصحية بعد تناول دواء أو علاج محدد
  • نتيجة وصول العلاج الى الدم وتسكين الألم الناتج عن المشكلة أو علاجها
  • تعتبر الأدويه التي تؤخذ عن طريق الحقن الويدي أو العضلي هي الأسرع في علاج المشكلة المرضية
  • لأنها تتميز بسرعة الوصول الى الدم مقارنة بالأدوية المتناولة عن طريق الفم والتي تحتاج الى التحلل داخل المعدة قبل الوصول الى الجزء المصاب لمعالجته

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *