الرئيسية / صحة / اهمية و كيفية قياس ضغط الدم بدون جهاز
اهمية و كيفية قياس ضغط الدم كيفية بدون جهاز
اهمية و كيفية قياس ضغط الدم كيفية بدون جهاز

اهمية و كيفية قياس ضغط الدم بدون جهاز

قياس ضغط الدم

قياس ضغط الدم من المعروف أنه حينما ينبض قلب الإنسان فإنه يقوم بضخ الدم خلال الشرايين لجميع أجزاء جسم الإنسان، ويصاحب ذلك الضغط على جدران الأوعية الدموية ويطلق على ذلك ضغط الدم الإنقباضي والذي يمثل البسط، بينما ضغط الدم الإنبساطي فهو يشير للمقام، ويقصد به ضغط الدم على منطقة جدران الأوعية الدموية

خلال عملية انبساط القلب بين النبضات بعضها وبعض، ويعد ضغط الدم مهم بدرجة كبيرة نظرًا لدوره الهام في توصيل الأكسجين وكذلك الغذاء لجميع مناطق جسم الإنسان العديدة، بالإضافة لدوره الهام أيضًا في نقل جميع خلايا كرات الدم البيضاء المسئولة عن المحافظة على طبيعة عمل الجهاز المناعي للإنسان وتنظيم العديد من الهرمونات بالجسم كهرمون الإنسولين.

ضغط الدم وطرق قياسه، هناك مجموعة من الخطوات يجب إتباعها للحصول على قراءة صحيحة وجيدة لضغط الدم وتتمثل هذه الخطوات في:

  • يجب على الإنسان حينما يقوم بقياس ضغط الدم أن يكون جالس على كرسي ذات ظهر، بالإضافة لضرورة أن يتجنب هذا الشخص القيام بوضع رجل على رجل خلال ذلك، مع الحرص على أن تلامس القدمين منطقة الأرض.
  • يجب أن يكون الذراع في مستوى قريب من قلب الإنسان.

وأما عن وحدة قياس ضغط الدم فهي الملليمتر زئبق، ويجب أن يكون جسم الإنسان مسترخي للحصول على قراءة جيدة ويصل المعدل الطبيعي لقياس ضغط الدم الإنقباضي في حالة الشخص البالغ ما بين تعين ومئة وأربعين ملليمتر زئبق،

بينما يكون ضغط الدم الإنبساطي لهذا الشخص ما بين ستين إلى تسعين ملليمتر زئبق، ويشير ذلك إلى أن متوسط ضغط دم الإنسان الطبيعي يصل لمئة وعشرين ملليمتر زئبق في حالة الضغط الإنقباضي وثمانية ملليمتر زئبق في حالة الضغط الإنبساطي، ولكي يتمكن الإنسان من

اهمية و كيفية قياس ضغط الدم كيفية بدون جهاز
اهمية و كيفية قياس ضغط الدم كيفية بدون جهاز

بطريقة جيدة يفضل أن يتم إستعمال الجهاز الإلكتروني الذي يتوفر في العيادات الطبية أو المنزل أو من الممكن أن يتم إستخدام جهاز الضغط اليدوي أيضًا والذي يطلق عليه اسم جهاز قياس ضغط الدم الزئبقي، ويتميز هذا الجهاز بأنه دقيق ويساعد في الحصول على نتائج جيدة ودقيقة أيضًا.

أهمية قياس ضغط الدم بصفة مستمرة

مما لا شك فيه أن قياس ضغط الدم بشكل مستمر يشكل أهمية كبيرة في وقاية الإنسان من خطر التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، كما يساهم أيضًا ذلك في الوقاية من التعرض للعديد من المضاعفات الصحية الخطيرة والتي تنتج عن إرتفاع الضغط أو إنخفاضه، ففي حالة إرتفاع ضعط الدم فهذا يدل بالتأكيد على أن قلب الإنسان يعاني من مشاكل عديدة تتمثل أهم هذه المشاكل في صعوبة ووجود مشاكل كبيرة عند ضخ الدم لشرايين جسم

الإنسان وبالتالي يصاحب ذلك فشل كبير في قلب الإنسان وتعرضه لخطر الوفاة، وربما يؤدي لخطر التعرض للإصابة بمرض الفشل الكلوي والإصابة بالسكتات القلبية الحادة وخاصة في حالة عدم إتخاذ المريض للإجراءات الصحية السليمة لتجنب أي مضاعفات خطيرة عن ذلك، كما أن إنخفاض معدل ضغط الدم يشير أيضًا لأن الدم الذي يصل لباقي أعضاء جسم الإنسان لا يتمكن من الوصول بالشكل الطبيعي والمعتاد له، وبالتالي يصاحب ذلك حدوث

إنخفاض شديد في كمية كل من الغذاء والأكسجين التي تصل لأنسجة جسم الإنسان، ولا شك أنه سوف يصاحب ذلك مخاطر عديدة على صحة الإنسان والتي تتمثل في تعرض المخ للتدمير الكلى أو الجزئي في بعض الأوقات، ومن هنا يتضح مدى الأهمية الكبيرة التي تمثلها متابعة ضغط الدم بشكل مستمر.

 

 

شاهد أيضاً

نصائح فحص الحمل وكل المعلومات المتعلقة باختبارات الحمل

فحص الحمل ، الحمل هو تخصيب الحيوان المنوي الذكوري للبويضة الناضجة برحم الانثي. ويعرف حدوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *