الرئيسية / صحة / علاج الأنفلونزا بالأعشاب والطب البديل

علاج الأنفلونزا بالأعشاب والطب البديل

تعد الأنفلونزا من الأمراض الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي، وعلاج الأنفلونزا ليس بالأمر الصعب ولكنه يحتاج إلى فترة تتراوح بين يوميين أو ثلاثة، ولكن علاج الأنفلونزا بالمضادات الحيوية يؤثر سلباً على الصحة العامة، لان كثرة استخدامها يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة، ويعد علاج الأنفلونزا بالأعشاب والطب البديل هى اكثر الكرق المتبعه حاليا لان ليس لها أضرار.

تعتبر الاعشاب هى أفضل علاج للأنفلونزا والبرد، لان ليس لها اضرار أو أثار جانبية أو تؤثر على الإنسان من أي نوع، والأنفلونزا من الأمراض الفيروسية التي تتحول الى ميكروبيةولها اعرض كثيرة تسبب بعض الآلام.

وتكون أعراضها كالاتي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • صعوبةفي البلع والتنفس
  • الم وتكسير في العظام والعضلات
  • الرشح والزكام

العلاج بالأعشاب مفيد في القضاء على ميكروب الأنفلونزا

اولاً : الردبكية والإكناسيا

يعتبر هذا النوع من الأعشاب علاج قوي للبرد والأنفلونزا، وهى عبارة عن زهرة تعمل على تنشيط الجهاز المناعي وتكون بمثابة مضاد حيوي، وتحمي من الجراثيم المختلفة التي تصيب الإنسان.
طريقه استعمالها: تأخذ ملعقة من الردبكية والإكناسيا ونضعهم في كوب ماء ثم نقوم بغليه مع تغطية الإناء أثناء الغليان وتشرب دافئة.

ثانياً : البيلسان

هذه العشبة تحتوي على مركبات تقضي على فيروس الأنفلونزا وتمنعه من الوصول إلى خلايا الجهاز التنفسي، وتعتبر أيضاً منشط لجهاز المناعة.
طريقة استخدامها : نأخذ ملعقة كبيرة ونضعها في كوب ماء ثم نقوم بغليه لفترة ثم يشرب دافئاً صباحاً ومساًء.

ثالثاً : الإيفيدرا

هو عشب يزيل احتقان الأنف والبلعوم ويعتبر مضاد للالتهابات ومسكن للألم، وايضاً يقوم بتفتيح الشعب الهوائية.
طريقة استخدامها : نأخذ ملعقة صغيرة منها على كوب ماء ونقوم بغليه ونعمل مشروب خفيف غير مركز دافئ.

رابعاً : الثوم

يعتبر الثوم برائحته النفاذة من أقوى العلاجات التي تقضي على أعراض الأنفلونزا والبرد، لما يحتويه من مادة نفاذة تصل إلى أنفاس المريض وبالتالي يكون تأثيره قوى على الميكروب.
ويفضل تناول الثوم على الريق لمدة أسبوع للتخلص من البرد والأنفلونزا

خامساً : البصل

من أكثر العلاجات المتعارف عليها لمقاومة البرد والأنفلونزا هو البصل، لما يحتويه من مضاد حيوي، ويعتبر مطهر قوى ضد الجراثيم
كيفية تناول البصل : يقطع البصل شرائح ويترك في العسل لمدة ١٠ساعات ثم يأخذ على فترات طوال النهار

سادساً : الزنجبيل

فوائد الزنجبيل في علاج الأنفلونزا عديدة، فهو يحتوي على مركبات مضادة للفيروسات، وهو أيضاً يساعد على انخفاض درجة الحرارة والتهدئة من السعال ويساعد ايضاً على تسكين آلم العظام والعضلات وتخفيف من احتقان الحلق.
يستخدم الزنجبيل كالاتي : نضع ملعقة كبيرة من مطحون الزنجبيل في كوب ماء ونقوم بغلية وشربة يومياً

سابعا ً : اليانسون

اليانسون من الأعشاب المشهورة في علاج أمراض الأنفلونزا وله تأثير قوى في علاج أعراض البرد والتخلص منها والشفاء منها وذلك بتناول كميات كبيرة من مطحون اليانسون يومياً حتى الشفاء بإذن الله
يستخدم كالاتي :نضع ملعقة صغيرة من مسحوق اليانسون في كوب ونضع عليه ماء مغلي ونضع عليه غطاء لان اليانسون يحتوى على زيوت طيارة وهى الأهم في عملية الشفاء.

ثامناً : الكريز الاسود

تحتوي هذه الفاكهة على فيتامين (ج) الذي له فاعلية كبيرة في علاج أمراض الأنفلونزا.
ويمكن تناوله أو عمل عصير منه ويضاف إليه عصير الليمون.
الموالح أيضاً فاعلية كبيرة في القضاء على أعراض البرد لاحتوائها على فيتامين (سي)الذى يقضى على الأنفلونزا تماماً.

تاسعاً : أوراق الجوافة

تحمل أوراق الجوافة كمية كبيرة من فيتامين (سي)وهى أيضاً لها قدرة كبيرة على مقاومة فيروس الأنفلونزا بشكل رائع.
وذلك بغلي أوراق الجوافة لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل مرتين يوميا.

أخيراً الوقاية خيراً من العلاج.

كيفية الوقاية من الأنفلونزا والبرد
• عدم ملامسة أو تقبيل شخص يحمل المرض
• استعمال المناديل الورقية عند الكحة أو العكس
• شرب كوب من اليانسون صباحاً وخصوصاً في الشتاء
• عزل مريض الأنفلونزا عن باقي أفراد الأسرة حتى لا تنتقل من الشخص المصاب للسليم
• عند الشعور برشح خفيف أوعطس يجب تناول الأعشاب الطبيعية للوقاية من المرض

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *