الرئيسية / المرأة / تعرفي علي كيفية حدوث الحمل بطرق متعدده وسهله وأعراض الحمل

تعرفي علي كيفية حدوث الحمل بطرق متعدده وسهله وأعراض الحمل

كيفية حدوث الحمل من أهم الأمور التي يتناقش فيها الزوجان في بداية الزواج.

فيبدأ كل منهم بالتفكير في كيفية الحمل أو كيفية حدوثه بسرعة.

فيتوقف تحديد الحياة الأسرية على موعد حدوث الحمل لإنجاب الأطفال ثم البدء بالتخطيط لمستقبلهم وبناء أسرة سعيدة.

كيفية حدوث الحمل

  •  يعد الوقت الأفضل لحدوث الجماع بين الزوجين هو في الفترة المحددة التي يكون فيها كلاً من الأجهزة التناسلية لكل من الرجل والمرأة على استعداد كامل لبدء الجماع وهذه الفترة تتراوح مابين الأيام العاشر الى اليوم الرابع عشر من موعد بدء الدورة الشهرية للأنثى، وهي الأيام المسماه بأيام التبويض.
  • بعد حدوث الجماع يفضل أن تقوم المرأه بالاسترخاء والراحة لمده تتراوح 30 دقية ذلك قبل أن تقوم بالاغتسال وتنظيف العضو التناسلي وهذا لضمان وصول الحيوانات المنوية الى داخل الرحم وتلقيح البويضة.

مفهوم الحمل

  •  في ايام التبويض تقوم البويضة بالخروج من المبيض وانتقالها الى قناة تسمى قناة فالوب
  • بعد ذلك يقوم الحيوان المنوي النشط بالوصول الى البويضة وتلقيحها
  • بعد تلقيح البويضة تظهر الكثير من الأعراض التي تدل على اخصاب البويضة بالفعل وحدوث الحمل بأمر الله من هذه الأعراض:
  1.  زيادة في الافرازات المهبلية لدى المرأة
  2.  ارتفاع خفيف في درجة حرارة جسم الأنثى
  3.  تورم الثديين وانتفاخهما
  4. الشعور بالتغير في وظائف الجسم والتعرق والارهاق والاجهاد المتكرر
  5. فقدان الشهية أو الشعور بالقئ
  6. ألم في أسفل البطن
  7.  عدم نزول الدورة الشهرية أو تأخرها
  8. الشعور بالغثيان المتكرر وخصوصاً في فترات الصباح
  9. تغير شكل الثدى وحجمه وظهور لون داكن في المنطقة المحيطة بحملة الثدى.

تختلف أعراض حدوث الحمل من سيدة الى أخرى ففي بعض الأحيان تظهر مجتمعة وفي البعض الأخر قد لا تشعر المرأه بتلك الأعراض أو تشعر بالبعض فقط.

أسباب تأخر حدوث الحمل

  1.  مشكلات في التبويض وعدم انتظامه
  2.  مشاكل قله الحيوانات المنوية للرجال وهي متوقفه على عدة عوامل منها وراثية أو عدم التغذية المناسبة أو مشكلات العضو التناسلي للذكر والضعف الجسدى والوهن.

كيفية الاهتمام بالحمل

  • بعد الشعور بالأعراض الأولى للحمل يفضل سرعة التوجة الى الطبيب لاجراء التحاليل اللازمة والتأكد من حدوث الحمل ومتابعة كل من المرأة والجنين.
  • يمكن اتباع أي من أنواع فحص وجود الحمل المنزلية كاستخدام اشرطة اختبار الحمل أو جهاز الكاسيت لتحليل هرمون الحمل أو غيرها من الطرق التي تعتد على الملح والكلور للتأكد من حدوث الحمل
  • عمل التحاليل اللازمة كصورة الدم وتحليل السكري وفحص البول الكامل للتأكد من صحة الأم والجنين
  • يجب تجنب تناول الأدوية والمسكنات بصورة عشوائية من الممكن أن تضر بحة الجنين .
  • تناول الغذاء الصحي المتوازن والذي يعمل على امداد الجنين بكل العناصر التي يحتاج اليها.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات التدخين لما يسببه من أضرار جسيمه على تكون الجنين ويؤذي صحة الأم
  • تناول الخضروات الطازجة والبروتينات اللازمة والبعد عن المنبهات والمشروبات الغازية
  • تقليل الجماع في الفترة الأولى من الحمل لتجنب حدوث الاجهاض
  • الراحة والبعد عن الاجهاد والنوم لفترات كافية وتناول الفيتمينات التي يحددها الطبيب والتي تعمل على امداد كل من الأم والطفل بالعناصر اللازمه لهم.
  • البعد عن ارتداء الملابس غير المريحة والتي تقوم بالضغط على منطقه البطن وأسفل البطن مسببة الم قد يؤذي كل كم الام والجنين واستبدالها بالملابس القطنيه المريحة.

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *