الرئيسية / صحة / الولادة الطبيعية والولادة القيصرية
الولادة الطبيعية والولادة القيصرية
الولادة الطبيعية والولادة القيصرية

الولادة الطبيعية والولادة القيصرية

تحتار السيدة الحامل عند اقتراب موعد الولادة وتبحث كثيرًا وتسئل كل من حولها عن أيهما أفضل الولاده القيصرية أم الولاده الطبيعية وتحاول على التعرف على مزايا وعيوب كلا منهم، فإليك سيدتي هذا المقال ليشرح لكي كل ما تحتاجي إلى معرفته.

أولًا الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية هي الفطرة وهي ما خلق الله المرأة ومهدها له، وتحدث بالطلق والمخاض دون أي تدخل بشكل طبيعي وفطري، ويحدث في نهاية الشهر التاسع للحمل ولا يتم التدخل بالجراحة لخروج الطفل، فقط من الممكن أن يقوم الدكتور يفتح شق صغير يسمي شق العجان ليقوم بتوسيع فتحة المهبل ويخرج الطفل ولكن بدون أي فتح في البطن.

أذًا سؤالنا الآن ما هي مميزات وما هي عيوب الولادة الطبيعية، وما الذي يجعل المرأة تفضلها عن الولادة القيصرية أو ما يجعلها تتجنبها، تابعي معنا عزيزتي ما يلي:

  • مميزات الولادة الطبيعية

يتم شفاء السيدة الحامل بعد الولاده الطبيعية بشكل سريع وتخرج من المستشفي وتستطيع ممارسة حياتها بشكل طبيعي في فترة قصيرة.

لا تتعرض المرأة في الولاده الطبيعية لخطور التخدير أو خطور التعرض لأي عدوي لأن العملية تتم بدون استخدام لأدوات جراحية أو معدات معقدة.

تستطيع المرأة بعد الولاده الطبيعية أن ترضع طفلها وتستمتع بوجوده بدون جروح على عكس الولاده القيصرية التي تتسبب في الألم بعد وضع الطفل، والطفل الذي خرج بشكل طبيعي من أمه يكون الجهاز التنفسي لديه أقوي وأكثر تحملًا مما يجعله بعيد عن الإصابة بالعدوي.

  • عيوب الولادة الطبيعية

تعد عيوب الولاده الطبيعية أنها لا تصلح لكل الحالات، حيث لا تصلح عندما يكون الجنين يمتلك رأس كبيرة الحجم ولا يستطيع الخروج من فتحة المهبل، ولا تكون الولاده الطبيعية آمنة عند ولادة التوائم، بالإضافة لوجود بعض حالات تكون السيدة الحامل لديها عدوي أو فطريات في المهبل يمكن أن تنتقل إلى الطفل أثناء الولاده الطبيعية.

ولا يمكن إجراء الولاده الطبيعية في بعض حالات إصابة الأم بمرض القلب أو أحج الأمراض المزمنة.

وهناك أوضاع لرحم المرأة تمنعها من الولاده الطبيعية مثل وضع المشيمة عندما تكون في الجزء السفلي عند الرحم ولا تسمح لرأس الطفل بالانزلاق والخروج عبر المهبل.

ثانيًا الولادة القيصرية

أما الولاده القيصرية فتتم عن طريق الجراحة والتخدير وفتح البطن لخروج الطفل من رحم الأم.

وبالتأكيد يأتي دور المقال لتوضيح مزايا وعيوب الولادة القيصرية ولماذا تكون هي الأفضل في بعض الحالات، تابعي سيدتي فيما يلي:

  • مميزات الولادة القيصرية

للولادة القيصرية مزايا مثل معرفة الموعد المحدد للولادة وتجهيز الأم لذلك، ومن مزاياها أنها مفيدة في الحالات التي يصعب بها إجراء الولاده الطبيعية.

  • عيوب الولادة القيصرية

للولادة القيصرية بعض المشاكل تتمثل في أنها إجراء جراجي له مخاطر، ويتم من خلال أدوات جراحية مما يزيد من احتمالية العدوي وهذا بالأضافة إلى مخاطر تواجه الأم لأنها تتعرض للتخدير مما ينتج عنه الصداع والتعب بعد الولاده لعدة أيام وهي في فترة صعبة وعليها مراعاة الطفل وتأدية احتياجاته.

ومن العيوب أيضًا أن الجرح قد يلتهب مسبب الألم للأم التي تضع المولود، ولم تقدر الأم على أن ترضع أبنها أوتعطيه العناية اللازمة لأنها هي أيضًا تكون في حاجة لعناية، وقد تلتهب الأنسجة بعد أجراء الجراحة أو قد تتعرض الام للألم بسبب الجرح.

وفي النهاية عزيزتي الأم القرار قرارك وقرار الطبيب لأنه هو من يعرف حالتك ويستطيع أختيار الأنسب لكي ونحن عرضنا لكي في مقالنا مزايا وعيوب كل نوع من أنواع الولاده سواء الطبيعية أو القيصرية.

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *