الرئيسية / صحة / أعراض سرطان القولون في البداية و العلاج و طريقة التغلب عليه
أعراض سرطان القولون في البداية و علاجه
أعراض سرطان القولون في البداية

أعراض سرطان القولون في البداية و العلاج و طريقة التغلب عليه

سرطان القولون في البداية 

يشكل القولون الجزء الأسفل من منطقة الجهاز الهضمي للإنسان، ويمتد القولون العصبي في مناطق عديدة من بطن الإنسان فهو يبدأ من الجزء الأيمن لأسفل منطقة البطن، ويلتف القولون من المنطقة الأسفل من البطن من ناحية الجهة اليسرى على صورة حرف S ويدخل بعد ذلك منطقة الحوض، ويلعب القولون دور هام في جسم الإنسان فهو المسئول عن تكوين البراز والذي يتم التخلص منه من خلال فتحة الشرج، بينما تعد الوظيفة الأخري للقولون تتمثل في قدرته الفعالة على تحويل العديد من المواد الغذائية وكذلك الفيتامينات بطريقة يسهل إمتصاصها من خلال البكتيريا، وسوف نتعرف من خلال المقال على أعراض الإصابة بسرطان القولون في البداية.

 أعراض سرطان القولون في البداية

من الملاحظ أن سرطان القولون في البداية يكون بسيط ولا يصاحبه أي أعراض على الإطلاق، ولكن مع مرور الوقت تبدأ هذه الأعراض في الزيادة وخاصة مع إنتشار حجم سرطان القولون ومن أهم أعراض سرطان القولون هي :
  • الإصابة بنزف الدم من منطقة الورم، فالمريض المصاب بسرطان القولون يصاحب البراز نزول بعض قطرات الدم وذلك على صورة خيوط دموية، وفي بعض الأوقات يتغير لونه للون الغامق، حيث يميل لون البراز في هذه الحالة للون البني الغامق.
  • تغير لون البشرة ويحدث شحوب بها نتيجة الإصابة بفقر الدم.
  • تغير في حركة الأمعاء عن الحركة الطبيعية لها ويترتب على ذلك إصابة الإنسان بالإمساك والإسهال الشديد.
  • عدم قدرة الإنسان على الرغبة في إتمام التبرز،مع الشعور بألم شديد في منطقة المعدة والبطن.

أسباب الإصابة بمرض سرطان القولون

  • إضطرابات وراثية يمتد تأثيرها للقولون، والتي تزيد من إحتمالية إصابة الإنسان بمرض سرطان القولون.
  • التاريخ الطبي ففي حالة إذا كان المريض قد سبق له الإصابة بمرض سرطان القولون أو الأورام الغدية الحميدة قبل ذلك فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم بعد ذلك.
  • تناول كمية كبيرة من الكحول حيث يزيد ذلك من خطر تعرض الإنسان للإصابة بمرض سرطان القولون.
  • التقدم في السن، حيث يلعب التقدم في السن عامل مهم في زيادة الإصابة بمرض سرطان القولون فنلاحظ أن الأشخاص الأكبر من سن خمسين عام يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون.
  • التعرض للإصابة بإلتهاب شديد في منطقة الأمعاء كالتهاب القولون التقرحي حيث يترتب على ذلك زيادة فرصة الإصابة بهذا السرطان.
  • تناول الإنسان بعض الأطعمة الضارة مثل الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية الضارة، كما أن تناول الأطعمة ذات الألياف القليلة تلعب عامل هام في زيادة فرصة الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • السمنة المفرطة حيث أن تعرض الإنسان لخطر السمنة يزيد من خطر تعرضه للكثير من الأمراض العديدة ومن أهمها زيادة فرصة الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • حدوث خلل في هرمون النمو الذي تعد الغدة النخامية مسئولة عن إفرازه ويعود السبب الأساسي وراء حدوث هذا الخلل، الإضطرابات العديدة في عمل ووظائف الغدة النخامية، مما يجعلها تتأثر بطريقة سلبية على نمو أعضاء جسم الإنسان وزيادة خطر التعرض للإصابة بمرض سرطان القولون العصبي.
  • الإصابة بمرض السكري حيث نلاحظ أن الأشخاص التي تعد مصابة بمرض السكري هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون.
  • الإفراط في التدخين بطريقة كبيرة حيث أن تناول كمية كبيرة من السجائر يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان القولون وذلك يرجع لتجمع النيكوتين في جسم الإنسان والذي يتحول بعد ذلك لسرطانات عديدة ومن أهم هذه السرطانات هي سرطان القولون.

شاهد أيضاً

علاج مرض البواسير و الوقاية منها و الحد من الالم

تعتبر البواسير من الأمراض الشائعة والتي يقصد بها حدوث تمدد غير طبيعي في الأوعية الدموية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *